الثآليل الشرجية

ما هي الثآليل الشرجية (كونديلوما)؟

الثآليل الشرجية هي إحدى الأمراض المنقولة جنسيا التي تصيب المنطقة الشرجية والتناسلية. عادة ما تنتقل من شخص لآخر عبر الإتصال الجنسي، كما يمكن أن تنتقل عبر استخدام أدوات الغير مثل منشفة الحمام. بشكل تقريبي تنتقل العدوى إلى ثلثي الأشخاص الذين لديهم إتصال جنسي مع شريك يعاني من الثآليل التناسلية في خلال ثلاثة أشهر. ويشير العلماء إلى أنه يتم تشخيص مليون حالة جديدة مصابة بالثآليل الشرجية والتناسلية سنويا في الولايات المتحدة. هناك نوعان من الثآليل الجنسية، كونديلوما أكيومينيتم و كونديلوما لاتيوم.

تكون ثآليل كونديلوما لاتيوم رطبة ذات لون يميل للحمرة وتعتبر مؤشرا لمرض سفلس ثانوي. يتم معالجة هذه الثآليل من خلال علاج عدوى السفلس بالمضادات الحيوية

أما ثآليل كونديلوما أكويمينتيوم فتكون ذات لون وردي يميل إلى البياض وتظهر في المنطقة الشرجية والتناسلية كنتيجة للعدوى بفيروس الورم الحليمي البشري، والذي يعتبر اليوم أحد أكثر الأمراض الفيروسية المنقولة جنسيا تفشيا في الولايات المتحدة حيث يعاني واحد من كل خمسة أميركيين بالغين من عدوى فيروس الورم الحليمي البشري. تصيب هذه الثآليل العضو الذكري والشرج، وفي حالات نادرة جدا الفم. عند ظهورها في المنطقة الشرجية قد تشخص خطأ كبواسير. 
تنتقل العدوى نتيجة الإتصال المباشر بالثآليل التي تحتوي على مواد فيروسية. تنمو بشكل هندسي وقد تمتد على مساحات واسعة (الثآليل التي تظهرعلى أجزاء أخرى من الجسد كالأيدي، تنتج عن أنواع أخرى من فيروس الورم الحليمي البشري. الإتصال مع هذه الثآليل لا يسبب ثآليل تناسلية.)

تركز العلاجات على إزالة أنسجة الثآليل بما يسمح بالشفاء الطبيعي منها؛ وفي بعض الحالات تم استخدام العلاجات المناعية والمركبات التجارية للإنترفيرون ألفا بحيث يتم حقن إنترفيون ألفا داخل الثآليل لتحفز وتنشط استجابة الجهاز المناعي مسببة اختفاء هذه الثآليل. تكمن مشكلة هذا العلاج في كون مركبات إنترفيرون ألفا غالية الثمن للغاية ولا يمكن تطبيقها على جميع الحالات. كريم اميكويمود هو ملطف منشط لاستجابة الجهاز المناعي يستخدم بشكل ذاتي ويعمل على تنشيط الإنتاج الموضعي للإنترفيرون عند المرضى المصابين بالثآليل التناسلية الخارجية.

على الرغم من إمكانية علاج الثآليل، إلا أنه لا يمكن التخلص من فيروس الورم الحليمي البشري بأي من العلاجات المتاحة. يمكن لهذا الفيروس أن يبقى قريبا جدا من البشرة بعد العلاج لقدرته على الدخول في طور السبات داخل الخلايا. لوحظ في بعض الحالات عودة ظهور الثآليل بعد أشهر أو سنوات من العلاج. وفي حالات أخرى لم تنكس أبداً.

من العلاجات التي أثبتت فعاليتها إزالة/ استئصال الثآليل بالكامل. ويتم هذا بشكل كيميائي باستخدام مركبات الأسيد أو النتروجين السائل أو عن طريق الجراحة. إن مركبات الأسيد هي مواد كيماوية كاوية تكوي الثآليل؛ هناك أيضاً العلاج بالتبريد بالنتروجين السائل بوضعه على الثآليل والذي يزيلها بالتجميد؛ يمكن أيضا إزالة الثآليل عن طريق التخثير الكهربائي أو ليزر CO2 ، ويمكن إجراء ذلك في العيادة. يجب إجراء مراجعة دورية لتقصي وجود أي نكس..

 

 

×

Hello!

How can we help you today?

× Live Chat!