الناسور العصعصي

له عدة مسميات عامة (كيس الشعر , كيس عظمة الذنب ….) نتيجة وجود ثقب أو عدة ثقوب  في منطقة أسفل الظهر، يمكن أن يتكون كيس صغير يسمى بالناسور العصعصي نتيجة الشعر متساقط ، والذي يسبب حدوث آلام والتهابات يتجمع فيه الشعر الخلايا الجلدية  ليتحول إلى كيس أو كتلة صغيرة وهذا الكيس يكون مؤلماً ويصاحبه بعض الإفرازات الدموية، ويمكن أن يسبب تورم في المنطقة التي يظهر بها، وغالباً ما يصيب الأشخاص في عمر الشباب ، وتزداد فرص إصابة الرجال به أكثر من النساء.

أسبابه:

تختلف الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالناسور العصعصي:

هناك النظرية الجنينية حيث تقول بوجود خلايا هاجرة تتركز في منطقة العصعص ثم تنمو وتسبب الناسور العصعصي .

كما يوجد أسباب أخرى نذكر منها :

كثرة الجلوس دون تحرك: فالجلوس لفترات طويلة قد يسبب تكون هذا الكيس الذي ينتج عنه الام وإزعاج، حيث يتاكل الجلد من كثرة الضغط عليه، كما أن عدم ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية يزيد من فرص الإصابة به.
التعرض لإصابة بهذه المنطقة: جرح او رض
خلايا الجلد الميت: عندما تتجمع هذه الخلايا والشعر الذي يتساقط، مع وجود بكتيريا يتكون هذا الكيس المؤلم.
كثافة الشعر: فهو من العوامل الأساسية لحدوثه أن يكون الشخص لديه شعر كثيف ، وخاصةً بمنطقة الظهر.
ولادة الشخص بهذا المرض: وهذا يعني أنه ورث المرض من أحد الاباء أو الأجداد، فيظهر بصورة أكبر لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب سبق وأصيبوا به.
الأعراض :

لهذا المرض مجموعة من الأعراض ،والتي يفضل حينها استشارة الطبيب  وتشمل:

الام في منطقة أسفل الظهر: حيث يشعر  الشخص بأن هناك تجمع دموي مؤلم ولا يمكن تحمله، وخاصةً عند الجلوس.
الإلتهاب والتورم في المنطقة المصابة: والتي يمكن ملاحظتها بالنظر إليها أو ملامستها، فيميل لونها للإحمرار، مع وجود تورم في الجزء السفلي من العمود الفقري
ظهور دم أو صديد: وهو من الأعراض المتأخرة للناسور العصعصي، حيث يصاحبه وجود صديد أو دم مع الام شديدة، ورائحة كريهة، ويمكن أن تخرج بعض الإفرازات باللون الأصفر أو الأبيض.
الوقاية من الناسور العصعصي

لتجنب الإصابة بهذا المرض، يفضل مايلي :

نظافة الشخصية: وهي من أهم الأمور التي يجب أن نضعها في إعتبارنا، من خلال الإستحمام اليومي .
إزالة الشعر: وذلك لتقليل فرص تساقطه وتكون هذا الكيس، ويفضل إستخدام الوسائل التي تزيل الشعر من الجذور وليست من على السطح، لأن ما تبقى من هذا الشعر يمكن أن يتراكم ويسبب الناسور العصعصي.

عدم الجلوس لفترات الطويلة: وخاصة امام الأجهزة الالكترونية وعلى مقاعد قاسية.

علاج الناسور العصعصي:
الطريقة التقليدية الجراحية: حيث يتم استئصال كامل المنطقة جراحيا حتى الوصول إلى عظم العصعص وتجريف كامل الانسجة وترك الجرح مفتوحا وهذه الطريقة تحتاج إالى ضمادات وفترة طويله للشفاء والعودة للعمل .
طريقة الشريحة الجلدية: هي نفس الطريقة الجراحية ولكن يتم إغلاق الجرح إما بشكل مباشر بعدة غرز أو يتم تصنيع شريحة جلدية وتحويلها ووضعها فوق الجرح وخياطتها , أيضا هذه الطريقة متعبة للمريض حيث يكون الجرح واسعا جدا ويكون الألم بعد الجراحة كبير ويحتاج كثير من الوقت للعودة للعمل.
أحدث طريقة عالميا في الوقت الحالي :

هي علاج الناسور العصعصي بالمنظار والليزرEPSIT :

من ميزات هذه الطريقة:

   1-لا داعي لأي استئصال أو شق جراحي

2-حيث يتم معالجة الناسور من الداخل بالمنظار

3-لا يوجد ألم

4-لايوجد اية مضاعفات

5-لاحاجة للضمادات .
ويمكن للمريض مزاولة العمل في اليوم التالي.

×

Hello!

How can we help you today?

× Live Chat!